opinions

الفراغ والقيادات الوطنيّة والتخبّط

Sayed Farah

الكاتب: المهندس سايد فرح.

نجاح الاحزاب والتيارات الفكرية يعتمد على مدى مرونتها بمواكبة المتغيرات وهذا للاسف غير متوفّر لدى غالبيتها؛ إن انعدمت المرونة وداهمت المتغيرات على ارض الواقع اساسيات الفكر (الايديولوجيا) فلن يفيد النضج ووجود منظرين جيدين بشيء لأن الحاضنة الشعبية ستتلاشى او تدخل في حالة انفصال كامل عن الواقع وهذا ما نراه على الساحة المحلية حالياً ويظهر جلياً بمواقف البعض من الاحداث في الاقليم.

الشعوب متعطشة لقيادات وطنية منطقية صادقة والاوطان بحاجة الى من يمسك زمام المبادرة ويدخل المعترك السياسي بأفكار وطنية وحلول اقتصادية مجتمعية ولا يوجد عائق إلا ما نضعه نحن امام أنفسنا.

الفوز الكاسح لقائمة نشامى بانتخابات الجامعة الاردنية كان مؤشراً ممتازاً لكن يحزنني ان العديد يحاول استغلال هذا الفوز وتشويهه لخدمة فكرهم العنصري او لأجندات خبيثة.